موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic

مجلة طبية متنوعة و موقع خاص بالعلوم الطبية و طب الأسنان باللغلة العربية , ومصدر عربي للمعرفة .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاجراءات اللاجراحية في معالجة أمراض النسج ما حول السنية ( 2 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
The Empire
The Empire
avatar

الرتبة : ادارة الموقع
عدد المساهمات : 1209
Level : 2110
Like : 5
تاريخ الميلاد : 29/05/1988
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 29
المزاج المزاج : مزاج طبيب أسنان ممارس

مُساهمةموضوع: الاجراءات اللاجراحية في معالجة أمراض النسج ما حول السنية ( 2 )    12/08/13, 04:34 am

الاجراءات اللاجراحية في معالجة أمراض النسج ما حول السنية ( 2 )
اقتباس :
2-الصادات الحيوية ومضادات الالتهاب والمسكنات في المعالجات ما حول السنية:

تقوم المعالجة المضادة للإنتان في الأمراض ما حول السنية على:
-المطهرات الفموية
-الصادات الحيوية
-مضادات الالتهابات
- المسكنات كمعالجة متممة.

الصادات الحيوية:
Antibiotics in periodontal therapy
يشابه التهاب الأنسجة الداعمة الأمراض الإنتانية ويعرف بأنه يتقدم كالتهاب متكرر بالمراحل الحادة ومن الممكن اعتباره كإنتانات نوعية تعالج مثل الإنتانات خارج الفموية الجرثومية.
اعتمدت المعالجات الكيميائية لأمراض النسج ما حول السنية على النظرية النوعية الجرثومية لذلك فإن الصاد المنتخب يؤدي إلى حذف السبب الجرثومي وقد استخدام السبيراميسين spiramicine 1950 جهازياً كمعالجة بسيطة لأمراض النسج ما حول السنية الشبابية والمتقدمة مع أو بدون المعالجة الميكانيكية, لكن تطبيق الصادات الحيوية في معالجة التهابات ما حول السنية يجب أن يعتمد على دراسة الجراثيم المعزولة من اللويحة الجرثومية تحت اللثوية.
إن إضافة المعالجة الكيميائية الداعمة كالصادات الحيوية يمكن أن يسبب القضاء على زمر جرثومية غير ممرضة, لذلك تطور تطبيق العديد من المعالجات الدوائية بأشكال موضعية أو جهازية.
يمكن تقسيم الصادات الحيوية إلى مجموعات حسب تركيبها الكيماوية.
- مجموعة البنسلينات Pencilins
- مجموعة الماكروليدات
- مجموعة التتراسكلينات
- مجموعة ايميزادول: الميترونيدازول
- الكليندامايسين
- السيفالوسبورينات
- الكنيولونات
صفات الصاد الحيوي المثالي:
- نوعي بالنسبة للجراثيم
- لا يولد سلالات جرثومية مقاومة
- لا يحدث تأثيرات جانبية
- لا يحذف الزمرة الجرثومية الطبيعية.
مساوئ المعالجة الجهازية بالصادات:
- السمية
- ظهور سلالات جرثومية مقاومة معندة.
- احتمالات عدم تقيد المرضى بالجرعات كماً ومدةً.
- التأثيرات الجانبية المحتملة.
مساوئ المعالجة الموضعية:
- صعوبة التطبيق الموضع
- ظهور مقاومة مكتسبة للجراثيم مشابهة لتطبيق الجهازي لكنها أقل.
ومن محاسن المعالجة الموضعية:
- تحديد التأثيرات المعاكس لتطبيق الجهازي
- تركيز مرتفع للدواء في موضع التطبيق
- امتصاص جهازي ضعيف أو معدوم.

1ً-التتراسكلينات:
التتراسكلين من الصادات الحيوية واسعة الطيف يؤثر في معظم الجراثيم الإيجابية والسلبية الغرام الهوائية واللاهوائية مثل اللولبيات spirosshetes والمغزليات Fn وأشباه الجراثيم Pg.Pi. Bateriodes melagencous والميكوبلازما كما هو المضاد المختار تجاه Aa وأيضاً على المكورات العقدية والعنقودية والرثوية والريكتسيات وبعض الحمات الراشحة.
وهو مضاد حيوي موقف لنمو الجراثيم Bateriostatic عبر تثبيط تركيب البروتين في مرحلة ارتباط RNAm الناقل المعقد مع الريبوزوم وبذلك يخرب بنية الريبوزوم الجرثومي باتصاله به وبالتالي يثبط تركيب البروتين في العضويات الدقيقة.
كما لزمرة التتراسكلينات دور محتمل في إنقاص نشاط أنزيم ايتالوبروتيناز الذي بدوره ينقص الالتهاب ويخرب النسج.
أشكاله:
1- التتراسكلين
2- كلور التتراسكلين
3- التتراسكلين HCl ويعادل تأثيره البنسلين والستربتومايسين في عديد من الإنتانات.
4- المينوسيكلين: أكثر فاعلية من التتراسكلين في تثبيط الجراثيم اللاهوائية سلبية الغرام ويبدي تركيز عالي في السائل اللثوي
5- الدوكسيسكلين: هو تتراسكلين نصف تركيبي كما أن نصف حياته أكثر طولاً وطريقة إعطاءه أسهل بواسطة جرعة يومية وحيدة.
للدوكسيسكلين والمينوسيكلين تأثير على إيقاف النمو الجرثومي يعادل نصف تأثير التتراسكلين نصف الصناعي وهما يمتصان في الأمعاء بشكل أكبر وبالنتيجة فإن تأثيره على الفلورا المعوية أقل.
مضادات استطباب:
الحمل-الإرضاع-الأطفال دون 10 سنوات-استعمال موانع الحمل-استعمال المدرات ومضادات الحموضة ومركبات الحديد والكالسيوم والمغنزيوم-مرضى قصور الكبد-استعمال التخدير ومضاد التخثر-السكري-المرضى المثبطين مناعياً.
التأثير السمي:
تشوه الأجنة-تلون الأسنان-تخرب الكبد: عندما يتجاوز المقدار اليومي 2غ أو عند وجود قصور كلوي.
الاستبطابات الفموية:
1- التهاب النسج حول السنية الشبابية والكهلية
2- التهاب اللثة التموتي التقرحي الحاد
3- الخراجات السنية
4- الحمى القلاعية.
استطباب التتراسكلين في أمراض النسج ما حول السنية:
- تأثيره على الزمرة الجرثومية اللاهوائية إيجابية الغرام الممرضة.
- قدرتها على الالتصاق بسطح الجذر وتحررها ببطء وبشكل فعال وهذه الميزة هي التي تطيل تأثيرها العلاجي.
- معالجة سطوح الجذور المصابة بأمراض حول سنية حيث يطبق HCl (تتراسكلين) PH=3 لمدة خمس دقائق لمعالجة سطوح الجذور المتعرض للمرض حول سني بعد تسوية الجذور وذلك لكشف طبقة العاج وتطهير طبقة الملاط المندخل بالذيفانات والمنتجات الجرثومية السامة التي تعيق الارتباط.
- معالجة الملاط المرضي بالتتراسكلين الحامضي حيث يعمل على خسف الأملاح المعدنية ويكشف ألياف الكولاجين فيسهل عملية الانجذاب الكيميائي والهجرة وارتباط طلائع الخلايا حول السنية.
- تثبيط أنزيم الكولاجيناز وخاصة كولاجيناز MMP.B المرضي والذي تنتجه العدلات في التهاب النسج ما حول السنية الكهلي ومرضى السكري وكولاجيناز مصورات الليف في التهاب النسج ما حول السنية الشبابي دون أن تؤثر على الكولاجيناز الطبيعية MMP-1 لمصورات الليف الضرورية للترميم والذي يحتاج لتراكيز عالية من التتراسكلين لكبحه.
أشكال تطبيقه:
- يطبق جهازيا بجرعة 250 ملغ/6 ساعات لمدة أسبوعين مع تكرار الجرعة كل 8 أسابيع لمدة 18 شهراً حيث تبين أنه يثبط امتصاص العظم.
- يطبق موضعياً:
o غسولات موضعية للجيوب حول السنية.
o ضماد لثوي يحوي التتراسكلين.
o بشكل جيل
o أنظمة التحرر الحيوي للتراسكلين (الألياف المشبعة بالتتراسكلين) HCl
.
2ً-الدوكسيسيكلين Doxycycline:
هو تتراسكلين نصف صنعي نصف عمره أكثر طولاً من التتراسكلين ويعطى بجرعة واحدة يومياً ولكن قدرته على إيقاف النمو الجرثومي تعادل نصف قدرة التتراسكلين.
يتم امتصاصه في الأمعاء بصورة أسرع من التتراسكلين مما يجعل تأثير على الفلور المعدية أقل ولا يتوضع في النسج المتكلسة بسهولة بسبب الرابطة المحبة للدسم.
- التطبيق الجهازي: ينصح باستخدامه بجرعة 100 ملغ كل 12 ساعة في اليوم الأول ثم 100 ملغ يومياً وذلك لمدة 14-21 يوم. قدم الدوكسيكلين للاستعمال الفموي بشكل كبسولات 20 ملغ يومياً لمدة طويلة قد تصل لـ 9 أشهر لمعالجة التهابات النسج حول السنية المزمن لكبح فعالية الكولاجيناز المرضية.
- التطبيق الموضعي للدوكسيسيكلين:
o محلول الدوكسيسيكلين بتركيز 100ملغ
o خيوط مشبعة بـ 10% الدوكسيسيكلين
o جيل الدوكسيسيكلين
.
3ً-المينوسيكلين Minocycline:
وهو تتراسكلين نصف صنعي يتمتع بفعالية مثبطة للجراثيم أكثر من قاتلة ويمتاز بأنه الأكثر ذوباناً بالدسم ويطبق جهازياً بجرعة 200 ملغ باليوم لمدة تتراوح بين 14-21 يوم.
والتطبيق الموضعي:إرواء تحت لثوي-جيل المينوسيكلين-أعشية-كريات صغيرة-مراهم.

4ً-الميترونيدازول Metronidazol:
هو دواء هام في معالجة أمراض النسج ما حول السنية له تأثير فعال على الجراثيم الهوائية المجترة والملتويات حيث يتراكم في هذه الجراثيم مؤدياً إلى موت الخلية عن طريق التداخل في اصطناع الحموض النووية. ومع أن الميترونيدازول فعال ضد الجراثيم اللاهوائية إلا أن مستقلباته قد تؤثر على العضويات المميزة مثل Aa.
استعمالات الميترونيدازول:
خارج الفموية:
1- التهاب الكولون الغشائي الكاذب.
2- التهاب المهبل الجرثومي.
3- معالجة العد الوردي.
4- آفات الأمعاء الالتهابية.
5- معالجة الأورام سيئة الرائحة والتقرحات ذات الإنتانات اللاهوائية.
6- يفيد كمعالجة مساعدة أثناء المعالجة الشعاعية للأورام الخبيثة.
داخل الفموية:
استعمل الميترونيدازول متشاركاً مع الأموكسيسيللين بشكل نوعي في:
1- التهاب النسج حول السنية الشبابي الموضع: حذف Aa من التهاب النسج حول السنية الشبابي الموضع.
2- التهاب النسج حول السنية المعند: المعالجة الميكانيكية+المشاركة الدوائية للميترونيدازول+الأموكسيسيللين كان له تأثير فعال في حذف Aa من اللويحة تحت اللثوية في التهاب النسج حول السنية المعند.
3- التهاب اللثة التموتي التقرحي الحاد.
4- التهاب اللثة والنسج الداعمة المرافق للأيدز.

في دراسة عن فعالية الصادات الحيوية لمعالجة التهابات النسج حول السنية المبكرة في قسم أمراض النسج ما حول السنية-جامعة دمشق 2001- إن استعمال الميترونيدازول كمعالجة دوائية داعمة لالتهابات النسج حول السنية المعممة متضمناً تناذر لوفيغير والمراحل الحادة من الشكل الموضع كان له أفضلية على التتراسكلينات وإن تطبيق الميترونيدازول الموضعي له فعالية في معالجة الجيوب المعندة وبالمقابل فقد قدم الدوليسيكلين-الميترونيدازول تحسناً في مستوى الارتباط وأعماق الجيوب المعندة والنزف عند السبر لكنه كان متوسط التأثير في الالتهاب اللثوي المعند.
يطبق موضعياً بشكل جيل-ألياف الميترونيدازول-غسولات الميترونيدازول.

5ً-الكليندامايسين:
يعتبر الكليندامايسين من الصادات الحيوية الموقفة لنمو الجراثيم ويفيد عند المرضى الذين لم يستجيبوا للمعالجة فهو فعال تجاه معظم الجراثيم الممرضة حول السنية ويعطى بجرعة 15ملغ/4 مرات يومياً لمدة 7 أيام.
من تأثيراته الجانبية:
التهاب الغشاء الكولوني المترافق مع الإسهال-التشنج غير الطبيعي-ترفع حروري-ارتفاع عدد الكريات البيض (تترافق مع استخدام عدة أنواع من الصادات الحيوية مثل الأموكسيسيللين والأمبيسيلين والارثومايسين والسينالوسبورينات).
يستطب الليندامايسين أو الأموكسيسيللين كلافونات البوتاسيوم في معالجة الحالات المعندة وفقد الارتباط.
6ً-السيفالوسبورينات:
من الصادات الحيوية القاتلة للجراثيم يوصف بجرعة 500 ملغ/4 مرات يومياً لمدة 10 أيام.

7ً-البنسلين Pencillins:
البنسيلينات قاتلة للجراثيم ولكنها غير فعالة ضد الجراثيم التي تشكلت مسبقاً وهي صادات واسعة الطيف تمتلك آلية مشابهة تؤثر على الجراثيم اللاهوائية إيجابية وسلبية الغرام مثل أشباه الجراثيم علماً بأن Aa مقاومة للبنسيلينات من أهم البنسيلينات واسعة الطيف Ampicillin-amoxicillin.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dentalarabic.com
 
الاجراءات اللاجراحية في معالجة أمراض النسج ما حول السنية ( 2 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic :: علوم طب الأسنان :: مداواة اللثة وأمراض النسج الداعمة Peridontics-
انتقل الى: