موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic

مجلة طبية متنوعة و موقع خاص بالعلوم الطبية و طب الأسنان باللغلة العربية , ومصدر عربي للمعرفة .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العوامل الممرضة المحمولة بالدم ـ الإصابات العرضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
The Empire
The Empire
avatar

الرتبة : ادارة الموقع
عدد المساهمات : 1209
Level : 2110
Like : 5
تاريخ الميلاد : 29/05/1988
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 29
المزاج المزاج : مزاج طبيب أسنان ممارس

مُساهمةموضوع: العوامل الممرضة المحمولة بالدم ـ الإصابات العرضية   11/04/12, 10:34 pm





العوامل الممرضة المحمولة بالدم ـ الإصابات العرضية




  • ما الذي يؤهب للإصابات العرضية في الممارسة السنية ؟

  • عند التقييم و المتابعة لحالة ما بعد الإصابة و التعرض في الحوادث العارضة , ما هي سوائل الجسم الخامجة احتماليا ؟

  • ما هي خطورة الإنتان بعد التعرض الطارئ ؟

  • ما الذي يجب فعله بعد حادثة التعرض ؟

  • ما
    هي العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار من قبل المختصين بالعناية الصحية
    المؤهلين لدى التقييم لضرورة المتابعة لحالة ما بعد التعرض ؟

  • ما هي المعايير لإنقاص التماس مع الدم ؟







· ما الذي يؤهب للإصابات العرضية في الممارسة السنية
يمكن تعريف التعرض exposure كأذية ثاقبة للجلد percutaneous injury ( مثل وخزة الإبرة و القطع بأداة حادة ) أو تماس الغشاء المخاطي أو الجلد غير السليم ( مثل الجلد المتشقق أو المسحوج أو وجود التهابات جلدية ) مع الدم أو اللعاب أو النسج أو أي سوائل أخرى للحسم يمكن أن تكون خامجة احتماليا

إن حوداث التعرض هذه يمكن أن تجعل فريق العمل السني معرضا لخطر فيروس التهاب الكبد B أو فيروس التهاب الكبد C أو الإنتان بفيروس نقص المناعة البشري , ولذلك يجب مباشرة الشروع بتقييم الحالة و متابعة معالجة حادثة التعرض من قبل أشخاص مؤهلين.


  • عند التقييم و المتابعة لحالة ما بعد الإصابة و التعرض في الحوادث العارضة , ما هي سوائل الجسم الخامجة احتماليا ؟
لدى تقييم حادثة تعرض لسوائل قد تكون حاوية على HBV أو HCV أو HIV , يعتبر الدم و أية سوائل للجسم حاوية على دم مرئي بأنها مخموجة (أي الدم و تلك السوائل ) و
أيضا السائل الدماغي الشوكي , و السائل المصلي , و السائل الجنبي , و
السائل الصفاقي , و السائل التاموري , و السائل الامنيوسي , و كلها تعتبر
سوئل خامجة احتماليا , البراز و
المفرزات الأنفية و اللعاب و النخامة و العرق و الدمع و البول و القيء لا
تعتبر مخموجة ما لم تحتوي على الدم .و مع ذلك و خلال الممارسة السنية يمكن
للعاب أن يكون حاويا على الدم.إذا كان اللعاب غير مرئي, من المحتمل وجود
كميات صغيرة من الدم و تكون فرصة انتقال HBC و HCV و HIV

صغيرة.و على الرغم من كون خطورة انتقال هذه الفيروسات صغيرة جدا يتوجب على
أفراد العناية الصحية المؤهلين تقييم أي حالة تعرض طارئ للعاب خلال
الإجراءات السنية بغض النظر عن وجود دم مرئي.


  • ما هي خطورة الإنتان بعد التعرض الطارىء
فيروس التهاب الكبد B ( HBV )
يعتبر العاملين في العناية الصحية الذين تلقوا لقاح التهاب الكبد B و
تطورت لديهم مناعة ضد الفيروس افتراضيا بمنأى عن خطورة الفيروس. أما
بالنسبة للأشخاص غير المحصنين , فان الخطورة الناتجة عن وخزة الإبرة أو
التعرض بالقطع لدم مخموج بـ HBV تراوح من 3 % إلى 30 % وتعتمد على حالة مولد الضد لالتهاب الكبد B ( HBeAg ) من الشخص المصدر للدم. أن الأشخاص الذين لديهم مولد ضد التهاب الكبد B سطحي ايجابي و HBeAg ايجابي أيضا يكونون أكثر امتلاكا للفيروس و أكثر نقلا لـHBV

فيرس التهاب الكبد C (HCV )
بالاعتماد على دراسات محدودة, تكون نسبة خطورة التعرض للإنتان بعد وخزة الإبرة أو التعرض بالقطع لدم ملوث بـ HCV
بحدود 1.8 % . أما الخطورة التالية لانتشار الدم بالرش فهي غير معروفة لكن
يعتقد أنها صغيرة. ومع ذلك وردت تقارير عن إصابات بإنتان بـ HCV
بسبب التعرض بتلك الطريقة ( الرش )
فيروس نقص المناعة البشري (HIV )

  • إن معدل خطورة الإنتان بـ HIV بعد وخزة الإبرة أو التعرض بالقطع لدم ملوث بـ HIV هي 0.3 % ( حوالي 1 في 300 ) بالمقابل 99.7 % من وخز الإبرة أو التعرض بالقطع لدم ملوث بـ HIV لا تؤدي للانتان .
  • إن خطورة تعرض العين, الأنف, الفم لدم ملوث بـ HIV تقدر بأنها حوالي 0.1 % ( 1 في 100 ).
  • وتقدر خطورة تعرض الجلد لدم ملوث بـ HIV بأقل من 0.1 % . إن كمية صغيرة من الدم على الجلد السليم يمكن أن تتوقف و دون خطورة على الإطلاق.لا توجد حالات موثقة لانتقال HIV
    بسبب التعرض لكميات صغيرة من الدم الملوث للجلد السليم ( قطرات فليلة من
    الدم على الجلد لفترات زمنية صغيرة )لكن قد تكون الخطورة أعلى في حال تأذي
    الجلد ( مثلا قطع حديث للجلد ) إذا كان التماس مع منطقة واسعة من الجلد أو
    لفترة طويلة من الزمن.

ما الذي يجب فعله بعد حادثة التعرض
يجب
غسل الجروح و مناطق الجلد التي كانت بتماس مع الدم أو سوائل الجسم بالماء و
الصابون كما يجب شطف الغشاء المخاطي بالماء جيداً. ويجب تقييم الحالة
مباشرة من قبل أفراد العناية الصحية المؤهلين.

يجب على مقدمي العناية الصحية الذين يقيمون حوادث العرض في الممارسة السنية:

  • أن يتم تعيينهم قبل إمكانية تعرض العاملين في الميدان السني للإصابة
  • أن يكونوا خبيرين في تقديم المعالجة المضادة للفيروسات التراجعية
  • أن
    يكونوا متآلفين مع طبيعة و خصوصية الأذية السنية بحيث يكون باستطاعتهم
    تقديم التوجيه المناسب لضرورة الوقاية من الفيروسات التراجعية

يجب على العاملين في القطاع الصحي إتباع التعليمات بهذا الخصوص ( تعليمات إدارة السلامة و الصحة المهنية OSHA
) و التصريح و التوثيق لآصابات التعرض المهنية . و المعلومات التالية
مفيدة في التقرير عن التعرض و سجل الشخص المصاب و هي متوفرة للخبراء
المؤهلين لذلك:

· تاريخ و زمن حادثة التعرض
· تفاصيل
عن كيفية حصول حادثة التعرض, بما فيها كيف و أين حدثت الإصابة وفيما إذا
كانت بأداة حادة, و نوع الأداة و وجود دم مرئي على الأداة, و كيف و متى حدث
التعرض لدى استعمال الأداة.

· تفاصيل
عن التعرض بالخاصة: نوع و كمية السائل أو المادة أو شدة الإصابة. و
بالنسبة للاذيات الثاقبة : تفاصيل عن عمق الجرح , قطر الإبرة , و فيما إذا
تم حقن السائل . و بالنسبة للجلد و الغشاء المخاطي يتم تحديد حجم المادة و
زمن التماس و حالة الجلد ( سليم , مسحوج , متشقق ) .

· تفاصيل عن مصدر التعرض ــــ فيما إذا كان المريض مصابا بـ HBV و حالة مولد الضد لديه HBeAg أو مصابا بـ HCV أو مصابا بـ HIV
, و مرحلة المرض , و تاريخ المعالجة المضادة للفيروسات التراجعية , و
الحمولة الفيروسية لديه , إذا لم تتوافر هذه المعلومات من السجل الطبي
للمريض يطلب من المريض القيام بفحوصات مصلية من أجل HBV و HCV و HIV
.
· تفاصيل عن الشخص الذي تعرض للأذية ( حصوله للقاح ضد HBV و حالة الاستجابة للقاح عنده... )
· تفاصيل حول المتابعة و تدابير ما بعد العرض....
ما
هي العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار من قبل المختصين بالعناية الصحية
المؤهلين لدى التقييم لضرورة المتابعة لحالة ما بعد التعرض

يجب أن يتضمن التقييم العوامل التالية لحديد ضرورة القيام بالمتابعة:
نوع التعرض

  • أذية ثاقبة ( مثل العمق ة الامتداد )
  • تعرض الغشاء المخاطي
  • تعرض الجلد غبر السليم
نوع و كمية السائل / النسيج

  • الدم
  • السوائل الحاوية على الدم
الحالة الانتانية للمصدر
وجود مولد ضد سطحي HBsAg و مولد ضد HBeAg
وجود أضداد HCV
وجود اضداد HIV
حساسية و تأثر الشخص المتأذي

  • حصوله على لقاح B وحالة الاستجابة
  • الحالة المناعية لـHBV و HCV و HIV
بعد التوصل لتقييم مبدئي لحادثة التعرض, يقرر المختصين بالعناية الصحية بضرورة المتابعة بناء على تلك المعلومات
ما هي المعايير لإنقاص التماس مع الدم
أن تجنب التعرض للدم هو الطريقة الأساسية لمنع انتقال HBV و HCV و HIV خلال
الإجراءات الصحية و تتضمن الطرق المتبعة لإنقاص حوادث التعرض في الممارسة
السنية آليات السيطرة و استعمال معدات الحماية الشخصية.

آليات السيطرة و التحكم:
عزل و إزالة العوامل الحيوية الممرضة من مكان العمل. هذه الآليات ذات أساس
تقني و تتعاون غالبا مع التصميم الآمن للأدوات و الأجهزة مثل أوعية
الإتلاف , الحاجز المطاطي , ورؤوس الإبر ذاتية الإغلاق . و يجب إتباع هذه
الآليات ما أمكن كطريقة أساسية لإنقاص التعرض للعوامل الممرضة المحمولة
بالدم بعد اختراق الجلد بأداة حادة أو رأس الإبرة.

السيطرة على مكان العمل
و هي ذات أساس سلوكي و تؤدي لإنقاص خطورة التعرض للدم عن طريق تغيير
السلوك الذي ينجز به العمل . مثل إتباع طريقة حرق الإبرة قبل إعادة إغلاق
الإبرة . و إزالة السنابل من القبضة قبل وضعها على الوحدة السنية و تقليل
استعمال الأصابع خلال الخياطة و عند التخدير....

معدات الحماية الشخصية
و هي عبارة عن ألبسة خاصة و معدات ترتدى من أجل الحماية من الخطر الحيوي.
مثل القفازات و الكمامات ونظارات حماية العينين ذات الواقي الجانبي و
المرايل لحماية الجلد و الغشاء المخاطي من التعرض.







مترجم عن
www.osap.org


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dentalarabic.com
 
العوامل الممرضة المحمولة بالدم ـ الإصابات العرضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic :: علوم طب الأسنان :: كل يوم معلومة من طب الأسنان-
انتقل الى: