بسم الله الرحمن الرحيم …
*

*
* الإيدز واللب السني :
تترافق بعض الأمراض المناعية مع إصابات سنية فالأطفال المصابون بـ HIV في
فترة الحمل ممن لديهم نقص في تعداد خلايا CD4 لديهم نسبة نخور كبيرة ونسبة
سقوط أسنان مرتفعة مقارنة مع أقرانهم ممن لديهم تعداد CD4 كبير.
يعزى الفقد الكبير للأسنان إلى الحساسية المتزايدة لمادة الليبوسكاريد
الجرثومية حيث يؤدي تماس هذا المكون مع الخلايا وحيدة النواة إلى إفراز
كبير للسيتوكينات ( إنترلوكين 1 B, إنترلوكين 6, عامل تموت الورم a ) و
زيادة إمكانية الإصابة بالآفات ما حول السنية لدى مرضى الإيدز.
لقد وجد فيروس HIV في اللب السني وفي الآفات ما حول السنية ذات المنشأ
اللبي, إلا أن تناقص الاستجابة المناعية لدى هؤلاء لا يبدو أنه يترافق مع
زيادة في الاختلاطات اللبية بعد معالجة الأقنية.
* فيروس الحلأ واللب السني:
تعتبرالإنتانات الحلئية من أحد العوامل المسببة للتموت السني ويجب أخذها بعين الاعتبار عند التشخيص التفريقي مع الألم السني.
1- الحلأ البسيط HSV:
هناك نوعين من فيروسات الحلأ البسيط HSV1 و HSV2 , حيث يترافق الاول مع
إصابات العصب مثلث التوائم بما فيها من إصابات حلئية شفوية و فموية. يصيب
هذا الفيروس بصورة أساسية الأعصاب الحسية و نهاياتها المحيطية ولذلك فمن
الوارد سريرياً حصول تموتات لبية متعددة أحادية الجانب مما يشير إلى
الممارس بخطورة وجود إصابة بالفيروس الحلئي.
ومع ذلك فقد توصلت إحدى الدراسات إلى غياب الفيروس في 11 نسيج لبي مصاب بالتهاب غير ردود و في 17 سناً متموتاً لدى مرضى حلئيين.
2- الحلأ المنطقي Herpes Zoster:
يسببه فيروس "فاريسلا زوستر" الذي يسبب أيضاً جدري الماء عند الأطفال, و
يشاهد المرض بصورة كبيرة لدى المرضى المضطربين مناعياً ( اللمفوما, داء
هودجكين, اللوكيميا اللمفية أو الإيدز) و لدى كبار السن. يتصف تأثير
الفيروس على العصب مثلث التوائم بحدوث الم مبرح لمدة تتراوح بين 2-3 أيام و
يترافق مع نمو وعائي ( يروز وعائي) على طول مسار العصب لا يلبث أن ينفجر
مشكلاً ندباً و ألم عصبي و شلل.
يتصف الألم بأنه شديد للغاية ومستمر و قد يشمل عدة أسنان إذا تظاهر داخل
الحفرة الفموية مما قد يختلط أثناء التشخيص مع الآلام سنية المنشأ .
يمكن أن يظهر الفيروس في بعض الحالات في النهايات العصبية المحيطية في اللب
و الرباط ما حول السني مؤدياً إلى آلام مبرحة و أحياناً تموت اللب أو
امتصاص داخلي.
الأسنان المصابة تبدي أعراضاً مشابهة لأعراض التهاب اللبي الحاد أو اللب
المتموت و المترافق مع التهاب ماحول ذروي, و عادة ما تحدث شدة نفسية او
عاطفية لدى المريض قبل انتشار المرض ( فقدان عمل, ….).

صورة ما حول ذروية لدى مريض بعد مضي 5 شهور على انتشار الحلأ المنطقي لديه ,
لاحظ الشفوفية الشعاعية حول الذروية عند كل من الناب و الضاحكين الأول و
الثاني العلوية.
* الحصبة الالمانية Rubella:
تؤثر الحصبة الألمانية على لب الاسنان خلال الثلث الأول من الحمل عندما
تصاب الأم مما يؤثر على الخلايا المولدة للميناء في الأسنان المؤقتة لدى
الجنين في طور التشكل مما يترك علامة سريرية مرضية تدل على الإصابة.
اللقاح لدى الأم جعل نسب الإصابة بالمرض حالياً قليلة للغاية في العديد من البلدان.
يمكن لأمراض أخرى مثل الحصبة و جدري الماء أن تؤدي إلى إصابة خطية في ميناء
الأسنان الدائمة لأن الإصابة بهذه الأمراض تحدث بعد الولادة.
نظراً لتطور الميناء بصورة مستمرة طيلة فترة تطور السن فمن الممكن تحديد
العمر الذي حدثت فيه الحمى من خلال تحديد مكان التشوه الخطي على سطح
الميناء.
إصابة بالحصبة الألمانية :
لاحظ تلون الاسنان الامامية العلوية المؤقتة.
ميناء سن مصاب بنقص تصنع . لاحظ التشوه الخطي للميناء الدائم.

ودمتم