التخدير الموضعي بالحقن فوق و تحت الغشاء المخاطي


1- طريقة ا لتخدير فوق السمحاق supraperiosteal injection
(السمحاق هو عبارة عن غشاء ليفي مغطي ومولد للعظم )
هنا نحقن المخدر بجوار السمحاق ورأس الإبرة لا يتجاوز السمحاق إلى العظم
استطبابات هذه الطريقة :
1-الجراحة على النسج الرخوة للفم ( قطع لجام الشفه )
2ـ أورام سطحية متوضعة على السنخ كالبثعات.
3 ـ قلع الأسنان وخاصة أسنان الفك العلوي بسبب التوعية الشديدة له والبناء الإسفنجي للعظم وكثرة المسام على سطح العظم .
4ـ المعالجة اللبية والمحافظة خصوصا الفك العلوي والأسنان الأمامية للفك السفلي .

*كيف يتم إنجاز هذه الطريقة ؟؟؟؟
- نضع الإبهام داخل الفم وبقية الأصابع في الخارج .
- ونشد الشفه باتجاه الأمام والأعلى ( في الفك العلوي ) حتى نرى عمق الميزاب الدهليزي .
- ونحقن في منصف الزاوية المتشكلة بين باطن الخد والمنحدر اللثوي الدهليزي و تدفع الإبرة بمقدار 6ـ9 ملم .
- ونحقن نصف أمبولة التخدير تقريبا مقابل ذروة السن المراد تخديرها .
- ويجب
أن يكون الحقن بطيء لان الحقن السريع يسبب ألم للمريض وتمزق في الأنسجة
ثم نسحب الإبرة بهدوء ونقوم بإجراء عملية تدليك بالسبابة لمكان الحقن .

من محاسن هذه الطريقة:
أن الألم يكون قليل بسبب أن الإبرة تخترق نسج لينة غير مقاومة .
ملاحظة : هذه الطريقة غير كافية لقلع الأسنان وإنما يجب أن تكمل بحقن أخرى من الناحية الحنكية أو اللسانية.



2- طريقة التخدير تحت السمحاق subperiosteal injection
- تعتمد على حقن المحلول المخدر بتماس مع العظم وحصره بين السمحاق والعظم لذلك نرى في هذه الطريقة سرعة انتشار المحلول المخدر.
-
نشعر عند تطبيق هذه الطريقة بمقاومة أثناء الحقن ,وتكون مؤلمة و نلاحظ
ابيضاض الغشاء المخاطي عند تخدير قبة الحنك بهذه الطريقة لسببين ( بسبب
احتواء المخدر على مقبض وعائي و بسبب الضغط الذي يطبقه السائل على الغشاء
المخاطي ).

- استطبابات هذه الطريقة :
-قلع الأسنان ـ معالجات لبية ـ قطع ذروة
ـ اكياس صغيرة ـ تحضير الأسنان للتيجان والجسور.
الطريقة :
-
نبدأ بغرز الإبرة عموديا في النسج الرخوة الساترة للصفيحة السنخية في
منتصف المسافة بين الحاشية اللثوية والذروة ( يجب ان يكون شطب الإبرة
باتجاه العظم )

-
وعندما تمس الإبرة العظم نحقن بضع قطرات ثم تمال الإبرة والمحقنة لتصبح
شبه موازية للسطح الحنكي من النتوء السنخي مع المحافظة على رأس الإبرة
باتجاه العظم ثم ندفع الإبرة باتجاه ذروة السن ونحقن ثلث إلى نصف أمبولة
التخدير.

عملياً :
-يفضل
غرز الإبرة في المنطقة الافتراضية بحيث تكون عمودية على الغشاء المخاطي
في منتصف المسافة بين ذروة السن والحاشية اللثوية بدون إمالة الإبرة
والمحقنة حتى لا نتسبب في تمزق الغشاء المخاطي وألم المريض .

-
يتم الحقن في الفك العلوي من الجهة الحنكية غالبا ويمكن استخدامها للجهة
الدهليزية أما في الفك السفلي فيصعب ذلك خصوصا في الجهة اللسانية

*ملاحظة :
- يفضل استخدام التخدير فوق السمحاق على الفك العلوي والسفلي من الناحية الدهليزية خصوصا في منطقة الأسنان الأمامية
- واستخدام التخدير تحت السمحاق في الجهة الحنكية من الفك العلوي .
- أما الجهة اللسانية من الفك السفلي فيفضل استخدام الطريقة تحت الغشاء المخاطي في منطقة الأسنان الامامية .
- فيما يتعلق بتخدير الارحاء والضواحك السفلية فيفضل استخدام التخدير الناحي .