موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic

مجلة طبية متنوعة و موقع خاص بالعلوم الطبية و طب الأسنان باللغلة العربية , ومصدر عربي للمعرفة .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المجموعات الحالية من المحاليل المخدرة والمستعملة حاليا وخصائصها Existing groups of fluids and drugs currently used and their characteristics

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
The Empire
The Empire
avatar

الرتبة : ادارة الموقع
عدد المساهمات : 1209
Level : 2110
Like : 5
تاريخ الميلاد : 29/05/1988
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 30
المزاج المزاج : مزاج طبيب أسنان ممارس

مُساهمةموضوع: المجموعات الحالية من المحاليل المخدرة والمستعملة حاليا وخصائصها Existing groups of fluids and drugs currently used and their characteristics    15/02/12, 03:30 pm

المجموعات الحالية من المحاليل المخدرة والمستعملة حاليا وخصائصها


لمحة تاريخية :
المخدرات
الموضعية عبارة عن عقاقير تقطع انتشار السيالة العصبية بطريقة قابلة
للرجوع عندما توضع بتماس مع الألياف العصبية وبتركيز مقدر كما أن قطع
السيالة العصبية يصيب الألياف العصبية الحسية والحركية والودية ونظيرة
الودية الـ Cocaine كان أول المخدرات الموضعية والذي اكتشف عام 1860 عندما
عزله Niemann من ورق نبات الكوكا على شكل شبه قلوي ثم أدخل كمخدر موضعي
عام 1884 من قبل Koller وFreud خلال النصف الأول من القرن العشرين تم
تركيب العديد من المشتقات ابتداءاً من الكوكائين .

-
في عام 1905 تم تركيب الـ Procaine من قبل Einhorn ولكن الـLidocaine لم
يتم تركيبه إلا في عام 1943 وذلك من قبل Lofgren ويعتبر هذا المخدر الأخير
ذو فعالية موضعية ممتازة وليس له سمية كبيرة وهو أميد مشتق من الحمض
Diethyl Aminoacide

- ومنذ ذلك التاريخ فان المخدرات الموضعية الجديدة التي ركبت والمستخدمة سريرياً كانت من زمرة الأميد باستثناء Chloroprocaine
- ان معرفة فيزيولوجية النقل العصبي تكون إجبارية لفهم كل الآليات التي تخص فعل المخدرات الموضعية .

تصنيف المخدرات الموضعية :
من وجهة النظر الكيماوية :
1)زمرة الـEster مثال procaine
2)زمرة الAmidesمثال lidocaine
وهذه الزمرة هي الاكثر استعمالا حاليا بين كل الزمر وأفضلها من الناحية العملية ونلاحظ أن هاتين الزمرتين تتألفان من:
- نواة هيكلية (Aromatique) محبة للدسم .
- وسلسلة متوسطة تحدد نوع الإستقلاب للمادة المخدرة .
- زمرة أمينية محبة للماء أو Hydrophile.
3)زمرة ال Ether مثال الترونوثان tronothone
4) زمرة الكيتون Ketone مثال عليها dyclone نادرتا الاستعمال

الخواص الواجب توفرها في مادة المخدر الموضعي المثالية
1 - يجب أن تكون بفعالية كافية لتحدث تخديرا كافيا :
وتختلف هذه الفعالية بحسب PH الوسط المحقونة فيه المادة المخدرة وبحسب وجود مقبض وعائي أم لا بحسب الحالة الفيزيولوجية
2
- يجب أن يكون فعلها المخدر قابلا للرجوع أو الزوال والفترة التي يؤثر
خلالها المخدر تختلف من مخدر إلى آخر وبحسب إضافة مقبض وعائي أم لا

3 - يجب أن تكون سميتها الجهازية خفيفة : ويتعلق ذلك بعدد من العوامل :
أ
) حيث أن مكان الحقن ودرجة توعيته يلعب دورا هاما في مستوى ارتفاع كمية
المادة المخدرة في الدم وبالتالي يؤثر المكان على مقدار الامتصاص وبالتالي
سمية المادة المخدرة

ب ) كذلك الكمية المحقونة تلعب دورا حيث أن ازدياد الكمية المحقونة يؤدي حتما إلى زيادة نسبتها في الدم .
ج ) إضافة مقبض وعائي أم لا .
د ) الخواص الدوائية للمخدر الموضعي ودرجة امتصاصه .
4 - يجب أن لا تكون المادة المخدرة مخرشة للنسج .
5 - يجب ان يظهر فعلها بسرعة ويدوم فترة كافية .
6 - يجب ان يكون انتشارها عبر النسج جيد .
7 - يجب ان تكون غير محدثة للحساسية .
8 - يجب ان تكون محاليلها ثابتة ولا تتغير مع الزمن .
9 - يجب ان تكون معقمة او قابلة للتعقيم .

استقلاب المواد المخدرة
1) اسقلاب زمرة الاستر :
تتهدرج أو تتحلمه هذه الزمرة في المصورة الدموية بواسطة الإنزيم المصوري ( PSEUDOCHOLINESTERASE )
وتختلف سرعة الهدرجة أو الاستقلاب من مخدر إلى اخر وكلما كانت السرعة كبيرة للاستقلاب كانت السمية أقل والتأثير يدوم لفترة اقل
وبالعكس كلما كانت سرعة الاستقلاب بطيئة كلما زاد تأثير المادة المخدرة وكان سميتها اكبر .
ونلاحظ
أن حوادث التحسس التي تحدث بسبب استخدام مخدرات موضعية من زمرة الإستر
تكون بسبب ناتج استقلابها وهو حمض بارا امينو بنزوئيك Para- Amino –
Benzoic الذي يطرح فيما بعد عن طريق البول



2) استقلاب زمرة الاميد :
إن الكبد كما ذكرنا هو المكان الرئيسي لاستقلاب هذه الزمر.
وتختلف أيضاً سرعة الاستقلاب من مخدر إلى آخر من نفس هذه الزمرة .
ويتم
طرح نواتج الاستقلاب عن طريق الصفراء لتصل إلى جهاز الهضم ثم تمتص من
جديد إلى الدوران وتطرح بعدها عن طريق البول وينطرح جزءا من المخدر دون
تبدل عن طريق البول اقل من 16 % .

إن استقلاب المادة المخدرة وانطراحها يمكن أن يتأثر بشكل واضح بالحالة السريرية للمريض وهذا بالتالي سيؤثر على قوة سمية
المادة .
يتواجد
الليدوكائين مثلاً في الدم حوالي 90 دقيقة عند الأشخاص الطبيعين وهذه
الفترة تطول عند المصابين بقصور قلبي وستطول مدة هدرجة زمرة الإستر في الدم
في حالات نقص الإنزيم العامل في الهدرجة .

وستطول في حالات قصور الكبد فترة تواجد زمرة الإميد في الدم وتتراكم في النسج
أما
في حالات قصور الكلية الواضحة والتي تعد العضو الأساسي في طرح المواد
المخدرة نفسها أو منتجات استقلابها فيسبب هذا القصور زيادة في ارتفاع
مستوى المادة ومنتجات استقلابها في الدم وهذا ما قد يسبب ردود فعل جهازية
معاكسة .



آليات تأثير المخدرات الموضعية :
وهناك عدة نظريات :
النظريات التي تشرح فعل المخدرات الموضعية :
1- نظرية تمدد الغشاء :
وهي
تقوم على أساس ان جزيئات المحبة للدسم للمخدر الموضعي تنفذ إلى الغشاء
المنبه الأمر الذي ينتج عنه اضطراب في تركيب كتلة الغشاء وحصول مايشبه
التورم في بعض نواحيه مما يؤدي إلى تضيق في قنوات الصوديوم مثبطة بذلك
نفوذها إلى داخل الليف العصبي وبالتالي تمنع تشكل السيال العصبي .

إن هذه النظرية ممكن أن تطبق فقط على المخدرات التي تملك خاصية عالية للانحلال الشديد في الدسم .
2- نظرية المستقبل النوعي:
وهي
الأكثر تفصيلاً في الوقت الحاضر وتفترض أن المخدرات الموضعية تعمل من
خلال ارتباطها بمستقبلات خاصة تقع على قنوات الصوديوم وبذلك يكون الفعل
التخديري مباشرا

3- نظرية الاستيل كولين :
حيث
يعتقد بوجود دور مفترض للاستيل كولين في عملية النقل العصبي إضافة لدوره
المحقق كوسيط للنقل العصبي في مناطق التشابك العصبية synapses والمخدرات
الموضعية تثبط دور الاستيل كولين في عملية النقل العصبي

4-نظرية إزاحة الكالسيوم :
تتواجد
شاردة الكالسيوم في الغشاء العصبي بحالة ترابط مهم ويمكن لهذه الشاردة أن
تلعب دورا في تنظيم حركة NA عبر الغشاء العصبي ويبدو أن لتحرر ذرات
الكالسيوم المترابطة دوراً أساسياً في زيادة نفوذية NA عبر الغشاء العصبي
وهذا يمثل الخطوة الأولى في عملية عدم الاستقطاب depolarization).

الخطوات لهذه النظرية:
- إزاحة شاردة الكالسيوم(ca) من موقع المستقبلات في قناة الصوديوم ليحل محلها جزء من ذرات المخدر الموضعي
- إنقاص قابلية نفوذ الغشاء العصبي تجاه شاردة NA
- حدوث درجة غير كافية من مرحلة عدم الاستقطاب
- انغلاق عملية النقل العصبي
- منع السيلة العصبية من التحرك وهذا يعني وقوع التخدير الموضعي
5- نظرية الشحن (التنافر ) السطحي :
وهي تفترض ارتباط جزئ المخدر الموضعي بغشاء الليف العصبي وتغيير الكمونية الكهربائية على سطح الغشاء
حيث
أن جزئ المخدر الكاتيوني (المشحون إيجابياً) يصطف على سطح غشاء الليف
العصبي ويغير الكمونية الكهربائية على السطح ويجعلها اكثر ايجابية
positive charge وبذلك تنقص قابلية التنبيه في العصب

لكن
الاعتقاد السائد أن المخدرات الموضعية تعمل داخل أقنية غشاء الليف العصبي
اكثر مما تعمل على سطح الغشاء كما أن هذه النظرية لم تستطع أن توضح الدور
الذي يلعبه جزئ المخدر الغير مشحون في آلية التخدير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dentalarabic.com
 
المجموعات الحالية من المحاليل المخدرة والمستعملة حاليا وخصائصها Existing groups of fluids and drugs currently used and their characteristics
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Victorian poetry
» الجماعات الرياضية Sportive Groups
» THE groups

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic :: علوم طب الأسنان :: جراحة الفم والوجه والفكين Oral and Maxillofacial Surgery-
انتقل الى: