موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic

مجلة طبية متنوعة و موقع خاص بالعلوم الطبية و طب الأسنان باللغلة العربية , ومصدر عربي للمعرفة .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الضمادات داخل القنوية في المداواة اللبية Bandages inside in endodontic therapy

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
The Empire
The Empire
avatar

الرتبة : ادارة الموقع
عدد المساهمات : 1209
Level : 2110
Like : 5
تاريخ الميلاد : 29/05/1988
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 30
المزاج المزاج : مزاج طبيب أسنان ممارس

مُساهمةموضوع: الضمادات داخل القنوية في المداواة اللبية Bandages inside in endodontic therapy   14/08/13, 02:03 am

الضمادات داخل القنوية في المداواة اللبية
اقتباس :
إن إنقاص عدد الجراثيم الحية في الأقنية الجذرية المصابة بالانتان يتم بالتنظيف الكيميائي (الارواء و تطبيق الضمادات المبيدة للجراثيم)ولقد أظهرت تقديرات قيمة الفعالية النسبية المبيدة للجراثيم نقصا هاما قي عدد الجراثيم في الأقنية الجذرية لدى استخدام طرق التنظيف الآلية المدعومة بالارواء . ولكن ما هو نسبته 50% من الأقنية المعالجة بهذه الطريقة لا تزال تحتوي على جراثيم في نهاية الجلسة الأولى . و بالرغم من هذا العدد المنخفض للجراثيم الموجودة إلا أنها سرعان ما تستعيد نشاطها و تزداد بسرعة بين جلسات المعالجة إذا لم تكن القناة حاوية على ضماد مضاد للجراثيم وهذا التزايد في العدد قد يعود بنا إلى العدد الذي تواجد في القناة منذ البداية و قبل بدء المعالجة. ويعتبر مصدر غذاء هذه الجراثيم هو السائل الذي يمكن أن يدخل القناة الجذرية عن طريق النسج المحيطة بالسن. وفي السنوات الأخيرة ،وجّه اهتمام زائد لسمية المواد المضادة للجراثيم و تمّ الاعتماد بشكل أكبر على التحضير الآلي مما قاد إلى النتيجة التالية :أنه لا حاجة لضماد داخل قنيوي عند معالجة الأقنية الجذرية المصابة بالانتان . ومع ذلك فقد عرضت هذه التجربة النتائج التي تم الحصول عليها بطرق التحضير الآلي إلى الخطر لذا فمن الضروري استخدام الأدوات و الارواء بمحلول مضاد للجراثيم و تدعيم كل ذلك بضماد مضاد للجراثيم بين الجلسات. لقد استخدمت العديد من المواد كضمادات . يمكن أن تحتوي هذه المواد على:
الفورم كريزول و الفينول كامفر و الأسيتات ميتاكريزيل و كريزوت و أوجينول أو غلوتار ألدهيد و محلول يودي (يود البوتاسيوم)و ماءات الكالسيوم و صادات حيوية متنوعة . وبالرغم من أن (cmcp) و الفينول كامفر يعتبران ،تقليديا،الضماد داخل القنيوي المفضل أثناء المعالجة اللبية فان استخدامها قد ازداد بعد تواجدهما بالشكل السائل أو البخاخ و بعد أن زال الشك حول فعاليتهما.
إن العديد من الأبحاث المجراة قد وضّحت حقيقة قصر ديمومة فعالية هاتين المادتين و سميتهما تجاه الخلايا البشرية و عدم احتجازهما ضمن الأقنية و الأهم أنهما غير فعالتين كمادتين مضادتين للجراثيم . في حين أن ما هو منشود من تطبيق مثل هذه المواد هو التطبيق الآمن و فعالية مضادة للجراثيم مع طول زمن التأثير . فإن كان فقد العامل الفعال في المادة سريعاً فزمن التأثير قصير و المادة غير فعالة . وهذا ما تم إثباته بالتجارب المجراة مخبرياً و سريرياً . ففي التجربة التي تمت على الأرحاء البشرية تم وضع كرية قطنية مغموسة بمادة cmcp ضمن الحجرة اللبية ففقدت هذه حوالي 90% من فعالية الباراكلورفينول أثناء الـ24
ساعة الأولى وقد تم الحصول على النتائج ذاتها عند تطبيق التجربة على أنياب القطط حيث تم تسجيل خسارة 73% من cmcp الموجود ضمن الكرية القطنية خلال ال24 ساعة . ورغم ذلك فان ال20% المتبقية داخل السن ينتشر 50% منها و بسرعة خارج الثقبة الذروية ليظهر في الدم و البول . إن تأثيرات السمية الخلوية لهذه المادة اعتبرت ذات أهمية إذ أن هذه المادة تؤذي الخلايا المضيفة و بيّن واحد فقط من الدراسات أن سمية المادة الخلوية تجاه الخلايا البشرية يمكن أن تزيد قدرتها على تثبيط بعض الجراثيم. وان التأثير المضاد للجراثيم بواسطة ضماد من إحدى هاتين المادتين قد تم الحصول عليه سريريا و لكن بفعالية محدودة عندما طبق ضماد هاتين المادتين على الأقنية المحضرة تبين أن نسبة 66% من الأقنية فقط خالية من الجراثيم في حين أن النسبة وصلت حتى 97% عند استخدام ماءات الكالسيوم . ومن أجل هذا السبب الوحيد فان الاستعمال المتكرر لهاتين المادتين يمكن أن يبرر.
استخدمت ماءات الكالسيوم في المعالجة اللبية منذ عام1920 من قبل hermann الذي وصف دراساته السريرية التي استخدم فيها ماءات الكالسيوم لمعالجة الأسنان غير الحية . حيث اقترح مبدأ تطبيق ضماد من معجون ماءات الكالسيوم داخل القناة الجذرية مما سمح للأسنان ذات الأقنية المصابة بالانتان و بالآفات الذروية أن تبقى محفوظة . ولكن hermann كان قلقا حول الفعالية السريرية لماءات الكالسيوم فهي تعتمد في تأثيرها المضاد للجراثيم على تحرير شوارد الهيدروكسيل.
لقد درست الفعالية السريرية لماءات الكالسيوم في الأقنية الجذرية المصابة بالانتان بشكل قليل.
لقد أظهرت دراسة العينات المأخوذة من الأقنية المحضرة و المضمدة بماءات الكالسيوم لمدة شهر واحد فعالية هذه المادة المضادة للجراثيم والتي تصل إلى حد القضاء على 97% منها خلال هذه الفترة. كما أن هذه المادة تعمل على حلّ النسج المتموتة و التأكيد على التأثير الحال للنسج لمحلول هيبوكلوريت الصوديوم.
عندما اختبرت فعالية ماءات الكالسيوم المضادة للجراثيم مخبريا تبين أن 26 من27 نوع جرثومي موجودة في القناة قد قتلت في أقل من 6 دقائق مما جعلنا نفكر بإمكانية إنقاص الوقت اللازم لحصول على الفعالية المضادة للجراثيم للضماد.
وفي دراسة سريرية ضمدت الأسنان بماءات الكالسيوم لمدة 10 دقائق أو 7 أيام و بعد ذلك أخذت العينات الجرثومية من الأقنية فأظهرت أن تطبيق المادة في القناة الجذرية لمدة10 دقائق لم يكن كافيا في الحالة السريرية في حين أنها كانت كافية تماما عند تطبيقها بنفس المدة مخبريا ومن المحتمل أن تعود أسباب ذلك لنقص انتشار شوارد الهيدروكسيل عبر عاج الجذر حيث يمكن أن تقطن بعض الجراثيم وفي الوقت نفسه فقد تم ّالقضاء على كل الجراثيم التي طبقت فيها ماءات الكالسيوم لمدة 7 أيام.
وقد تبين مؤخرا أن شوارد الهيدروكسيل تنتشر بسرعة في العاج الداخلي للقناة بعد تطبيق الضماد و تحتاج لـ(7 1)أيام لتصل العاج الخارجي و تحتاج لـ(3 2)أسابيع لتصل المستويات الذروية . والسبب الرئيسي في ذلك الانتشار البطيء هو مدى قدرة العاج الفاصلة.
الخلاصة : إن الهدف من التنظيف هو الحصول على أقنية خالية من الجراثيم و يتم تعزيز ذلك باستخدام محاليل الارواء المضادة للجراثيم ثم تطبيق ضماد ماءات الكالسيوم. والنظام المتبع حاليا في تنظيف الأقنية و القضاء الحقيقي على الجراثيم هو استخدام محلول هيبوكلوريت الصوديوم و الedta للارواء أثناء التحضير ثم تطبيق ضماد ماءات الكالسيوم لمدة لا تقل عن 7 أيام.
بعد تحضير القناة و تطبيق الارواء لآخر مرة يتم شفط السائل الزائد و دون الحاجة إلى تجفيف تام باستخدام الأقماع الورقية نظرا لأن ماءات الكالسيوم تعمل بشكل أفضل في الأجواء الرطبة ثم يتم إدخال معجون ماءات الكالسيوم بواسطة أداة محلزنة ،ومعظم المستحضرات الشائعة متوفرة بمحاقن بلاستيكية(pulp dent)
أو زجاجية (calasept)ومع ذلك فان ماءات الكالسيوم المستحضرة حديثا يتم حفظها ضمن غلاف معدني يحتوي على كمية معينة تكفي تطبيقها لمرة واحدة (dt calcium hydroide) و بالتالي تمّ تجاوز مشكلة الهدر العائدة لجفاف المستحضر ضمن المحقنة و يجب إزالة كل ماءات الكالسيوم المتوضعة على جدران مدخل الحفرة بحذر قبل تطبيق الحشوة المؤقتة .
إن تقديم الوقت الكافي لإنجاز تلك المراحل يتيح لنا تحضير القناة في الجلسة الأولى و حشوها في الجلسة الثانية و قد تمّ التأكد من القضاء التام على الجراثيم في القناة .

Bandages inside in endodontic therapy

    Reducing the number of live bacteria in infected root canal sepsis are chemical cleaning (perfusion and applying bandages genocidal antibacterial) and estimates have shown the value of the relative effectiveness of antibacterial genocidal significant shortages valuable number of bacteria in the root canal with the use of automated cleaning methods backed Ballarroa. But what is 50% of ductal treated this way still contain germs at the end of the first session. In spite of the low number of bacteria present, but they quickly regain its activity and increase rapidly between sessions of treatment if were not the channel container on dressing antibacterial and this increase in the number has us back to the number that presence in the channel since the beginning and before the start of treatment. The food source for these germs is a liquid that can enter the root canal through the tissues surrounding the tooth. In recent years, attention has been a plus for the toxicity of antimicrobial and have been relying more heavily on automated preparation, which led to the following conclusion: that there was no need for dressing inside قنيوي when infected root canal treatment sepsis. However experience has offered these results that have been obtained in ways that automated preparation to the danger, so it is necessary to use the tools and perfusion with antibacterial solution and strengthen it all antibacterial dressing between sessions. I have used many of materials كضمادات. Can contain these items:
    Molds كريزول and phenol Kamfir the and acetates Mitakrzyzel the, Chrizot and أوجينول or aldehyde Glutar and iodine solution (iodine potassium) and calcium hydroxide and a variety of antibiotics. Despite the fact that (cmcp) and phenol Kamfir the traditionally considered dressing inside favorite Alguenioa during endodontic treatment, the use has increased after their presence in the form of liquid or spray and after that still doubts about their effectiveness.
    Many of the in vivo research has explained the fact Palace enduring effectiveness of these articles سميتهما and toward human cells and not detained within the channels and most importantly, they are not effective instruments Kmadtin مضادتين for germs. While that what is desired by the application of such material is safe and effective application of antibacterial with the length of time of impact. The group was effective in Article quickly Vzmn the compromising material short and ineffective. This has been proven in vivo experiments laboratory and clinically. In the experiment, which has on human molars was put cotton balls dipped textured cmcp the within the the pulposus ففقدت room of these about 90% of effectiveness Albaraklorvinol during the 24
    The first hour has been getting the same results when applying experience canines cats have been recorded loss 73% of cmcp are located within the cotton pellet during the 24 hours. Even so, the remaining 20% ​​inside spreads age 50% of them and quickly out foramen peak to appear in the blood and urine. The effects of cellular toxicity of this article considered as important that this article is hurt and between host cells and only one of the studies show that the cellular toxicity towards human cells can increase their ability to inhibit certain bacteria. And the effect of antibiotics by dressing from one of these articles has been obtained clinically, but effectively limited when applied dressing these articles on multichannel prepared showing that 66% of the channels only germ-free while the ratio reached as far as 97% when using calcium hydroxide . It is for this reason only, the repeated use of these articles can be justified.
    Calcium hydroxide used in endodontic treatment since 1920 by hermann who described the clinical studies where calcium hydroxide used to treat non-living teeth. Where he proposed the principle of applying dressing of calcium hydroxide paste inside the root canal, allowing the teeth with infected sepsis channels and pests peak that remain reserved. But hermann was worried about the clinical effectiveness of calcium hydroxide They rely on antibacterial effect on the liberalization of hydroxyl ions.
    I have studied the clinical efficacy of calcium hydroxide in infected root canal sepsis few.
    The study showed samples of ductal prepared and المضمدة Bmeat calcium for a period of one month and effectiveness of this article and antimicrobial amounting to eliminate 97% of them during this period. This article also working to resolve toxic and tissue emphasis on the case of the weave effect of sodium hypochlorite solution.
    When I tested the effectiveness of calcium hydroxide antimicrobial laboratory found that 26 of the 27 bacterial type found in the canal had been killed in less than 6 minutes, which made us think about the possibility of reducing the time needed to get on the effectiveness of antimicrobial dressing.
    In a clinical study ضمدت teeth Bmeat calcium for 10 minutes or 7 days and then take samples germ of ductal فأظهرت that the application of the material in root canal for 10 minutes was not enough in the clinical situation while it was perfectly adequate when applied to the same period the laboratory is likely to The reasons for the lack of proliferation of hydroxyl ions across Ivory root where can inhabit some bacteria and at the same time it has been the elimination of all the germs have been applied calcium hydroxide for a period of 7 days.
    It has been shown recently that the hydroxyl ions spread rapidly in Ivory interior of the channel after the application of the bandage and the need for 7 (1) ivory days to arrive and need for external (3 2) weeks to reach peak levels. The main reason for the slow deployment is the ability of ivory interval.
    Abstract: The purpose of cleaning is to get the channels free of germs and is further enhanced by the use of perfusion solutions antimicrobial then apply calcium hydroxide dressing. The system is currently used in cleaning ducts and the real elimination of bacteria is to use a solution of sodium hypochlorite and EDTA quench during the preparation and application of calcium hydroxide dressing for a period of not less than 7 days.
    After preparation of the canal and the application of perfusion for the last time is sucked excess liquid and without the need to dry completely using cones paper because the calcium hydroxide work best in moist conditions are then enter paste calcium hydroxide by tool, threaded, and most lotions commonly available بمحاقن plastic (pulp dent )
    Or glass (calasept) However, calcium hydroxide conjured up the newly saved within a metal casing containing a certain amount sufficient applied for once (dt calcium hydroide) and thus has been overcome the problem of waste belonging to the dry product within the syringe and must remove all calcium hydroxide are positioned on the walls entrance to the pit carefully before applying the temporary filling.
    The provision of adequate time to complete those phases allows us to prepare the channel in the first session and filling in the second session and had been to ensure the complete elimination of the bacteria in the channel.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dentalarabic.com
 
الضمادات داخل القنوية في المداواة اللبية Bandages inside in endodontic therapy
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» العلاج بالليزر LASER THERAPY
» ما الفارق بين أخصائي الروماتيزم والتأهيل أو الطب الطبيعي وأخصائي العلاج الطبيعي؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic :: علوم طب الأسنان :: علم المداواة endodontic & Operative Dentistry-
انتقل الى: