موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic

مجلة طبية متنوعة و موقع خاص بالعلوم الطبية و طب الأسنان باللغلة العربية , ومصدر عربي للمعرفة .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حشو الأقنية الجذرية Root canal filler

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ADMIN
The Empire
The Empire
avatar

الرتبة : ادارة الموقع
عدد المساهمات : 1209
Level : 2110
Like : 5
تاريخ الميلاد : 29/05/1988
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 29
المزاج المزاج : مزاج طبيب أسنان ممارس

مُساهمةموضوع: حشو الأقنية الجذرية Root canal filler   14/08/13, 02:01 am

حشو الأقنية الجذرية
اقتباس :
اعتبر حشو الأقنية الجذرية العامل المحدد لنجاح أو فشل المعالجة اللبية منذ زمن بعيد و مازال هذا المبدأ مستمرا حتى يومنا هذا على الرغم من غياب أحداث علمية تصادق على ذلك . ففي الوقت الحالي ازدادت أهمية كثافة الحشوة و المادة المستخدمة في الحشو و تقنية الحشو اتصل لحد الأهمية الحقيقية لحشو القناة .
ولما كان سد القناة الجذرية جزءا ضروريا من المعالجة اللبية و يجب إنجازه على مستوى عال فانه يعتبر العامل الأكثر أهمية و الذي يجب الحرص على تحقيقه بشكل تقليدي في كل الأقنية المعالجة.
ولقد أجريت العديد من الأبحاث حول التسرب الذروي بمشاركة العديد من المواد و التقنيات المستخدمة في حشو الأقنية وقد شكك القليل منها في علاقة ما سبق مع التسرب الذروي.
وقبل أن نتوجه إلى المقولات الشائعة حول دور حشو الأقنية فانه من المفيد الاطلاع على ما كتب في التاريخ الطبي حول حشو الأقنية و التسرب الذروي.
إن القضية التي تثير التساؤل هو الخير الكبير الذي تشغله أهمية حشو الأقنية كعامل لنجاح أو فشل المعالجة اللبية . فقد بينت الدراسة التي أجراها washington أن 60% من حالات الفشل كان سببها حشو الأقنية بشكل غير تام . ولقد درس المؤلفون مجموعة من الصور الشعاعية المأخوذة لأسنان تمت معالجتها من قبل طلاب ما زالوا في المرحلة الجامعية الأولى فلاحظوا أن العديد من الحالات الفاشلة قد ترافقت مع حشوة قناة سيئة مما دفعهم للقول بان حشو الأقنية السيء يحقق فشلا في المعالجة اللبية و بالرغم من أنهم قد أجروا تحليلهم في فترة سبقت ظهور التقنيات المضادة للجراثيم اللاهوائية والموقفة لتكاثر الجراثيم . وقد تابع washington الدراسة ليؤكد أن حدوث فشل المعالجة اللبية ناتج عن حشو سئ للأقنية الجذرية.
كما تمت دراسة ثانية اختبرت فيها أسنان مقلوعة وقد تمّ إجراء حشو قنيوي جيد لبعضها و حشو قنيوي سئ لبعضها الآخر بعدئذ تمّ اختبار التسرب الذروي بامرار نظائر مشعة،ولم تكن النتيجة مدهشة ، فالأفنية ذات الحشو الجيد لم تسمح بمرور النظائر المشعة من الذروة إلى القناة و حصل العكس في الأقنية غير المحشوة وفي الأقنية ذات الحشو السئ و بالتالي تمّ توضيح العلاقة بين الأسنان ذات الحشو السئ و فشل المعالجة اللبية . وأجريت محاولة لشرح ذلك عن طريق نظرية الارتشاح حيث يمكن القول أن المواد ترشح عبر الثقبة الذروية إلى داخل الأقنية ذات الحشو السئ و هناك تركد هذه المواد ثم تعود لترشح خارجة من القناة إلى المنطقة حول الذروية و مسببة التهابها .
إن هذا الجريان يعتبر خطيرا لإحداثه الفشل و لكن ما يجب أخذه بالحسبان هو الدور الحاسم الذي تلعبه الجراثيم في الآلية الامراضية للالتهاب حول الذروي . ولكي تكون نظرية الارتشاح مقبولة فالمطلوب هو تقديم البرهان الذي يبين أن الأقنية الفارغة و إن كانت معقمة يمكن إن تسبب التهابا . وهذا محقق بسبب إمكانية وصول المواد الراشحة إلى داخل الأقنية الفارغة ومن ثم خروجها ثانية محدثة الالتهاب حول الذروي وهذا ما تم إثباته تجريبيا. ومع ذلك فانه من غير الممكن تأكيد هذه الفرضية من خلال هذه الأحداث وفي الحقيقة فان تيار المعرفة الحالي غالبا هو ضد نظرية الارتشاح.
وقد تمّ البرهان على أن وجود نسج متموتة عقيمة في أقنية جذرية غير معالجة لا يحرض على إحداث التهاب حتى الأسنان ذات الآفات الذروية والتي عولجت أقنيتها بشكل مضاد للانتان ولم يتم حشوها.
والتفسير المنطقي لفشل المعالجة اللبية الذي لاحظه washington لم يكن عائدا للحشو السئ الذي لاحظه في الصور الشعاعية للأسنان المدروسة و لكنه عائد للسيطرة الضعيفة على انتان القناة الجذرية أثناء المعالجة.
و كنتيجة لنظرية الارتشاح تمّ توجيه الاهتمام الأكبر إلى دور التسرب الذروي و إعطاء الدور الأفل لحشوة القناة التي يكمن دورها الحقيقي في حجز و منع انتقال الانتان إلى النسج حول الذروية .
أما الآن و بسبب فهم التيارات الحيوية أمكن التأكيد على دور الحشو الجيد و التام للأقنية الجذرية بثلاث نقاط:
1. قطع أي اتصال بين الحفرة الفموية و النسج حول الذروية.
فالجراثيم يمكن أن تدخل عبر فتحات في الجزء الذروي من السن كالتسرب المجهري الحاصل حول الحشوات . كما أن حشوة القناة تمنع تكرار الإصابة بالانتان لحجزها الجراثيم عن الأقنية الجذرية أو النسج حول الذروية.
2. القضاء على أي جراثيم قد تمكنت من النجاة أثناء عمليات التنظيف و التشكيل إذ أن حشوة القناة الكتيمة يمكن أن تؤدي لموت هذه الجراثيم أو منعها من إيجاد مخرج للوصول إلى النسج حول الجذرية.
3. إيقاف تدفق السائل النسيجي من النسج حول الذروية لتصل إلى الجراثيم ضمن القناة الجذرية معززة بقاءها على قيد الحياة . فهذا السائل يعتبر مصدرا للتغذية ومن الممكن أن تقوم حشوة القناة الكثيفة بمنع تدفق الغذاء إلى الجراثيم و بالتالي منعها من التكاثر و تحت هذه الظروف تموت الجراثيم .
لذا كان من الضروري أن تتمتع مادة حشو الأقنية بخواص مضادة للجراثيم و ذلك بالإضافة إلى التأثير المعاكس و المضاد للجراثيم مع أهمية دور السموم الخلوية المنتجة من قبل النسج المضيفة التي تمتلك القدرة على إحداث شفاء حول ذروي بعد العمل الجراحي. ومع ذلك فان المعالجة اللبية يجب أن تقوم بالقضاء على الجراثيم في سياق معالجة الأقنية الجذرية المصابة بالانتان قبل الحشو .
الإنذار : على الرغم من وجود العديد من المواد المطروحة لحشو الأقنية ولكن معظم تقنيات الحشو ما تزال معتمدة على استخدام الكوتابيركا .
طرق حشو الأقنية بمادة الكوتابيركا:
1. تقنية التكثيف الجانبي و تعتبر من أكثر الطرق شيوعا حيث يوضع قمع مفرد أو عدة أقماع بشكل متجانب ويتم إلصاقها معا بواسطة الإسمنت المستخدم.
2. تطبيق أقماع الكوتابيركا الملينة كيميائيا بالكلوروفورم .
3. طريقة التكثيف العمودي أو الحراري التي تعتمد على إحماء الكوتابيركا باستخدام أدوات محماة ثم تكثيفها باستخدام البلاغارات .
4. الدمج الحراري الميكانيكي لأقماع الكوتابيركا المحماة عن طريق الاحتكاك بأداة مدمجة دوارة.
5. حقن الكوتابيركا الملينة حراريا ضمن القناة الجذرية.
إن لكل تقنية خواصها التي تميزها عن غيرها من التقنيات و تعتبر نقاط الاختلاف بين هذه التقنيات خواصا مميزة.
إن علاقة مستوى حشوة القناة بالثقبة الذروية ذات تأثير هام على مستقبل المعالجة المجراة لسن مصاب بالتهاب حول سني ذروي.
وقد بينت الدراسات المتتالية المجراة على فترة طويلة من الزمن أن الأسنان غير الحية و المصابة بآفات ذروية و المحضرة والتي تمّ حشوها على بعد (0-2)ملم من الذروة قد وصلت نسبة نجاح المعالجة فيها إلى 94% في حين أن الأسنان التي تمّ حشوها على بعد(>2)ملم من الذروة كانت نسبة نجاح معالجتها 68% وان انخفاض النسبة يمكن أن يكون ناجما عن عدم تنظيف و تشكيل الثلث الذروي من القناة أو عن إزالة العاج المصاب بالانتان و بالتالي استمرار بقاء العوامل الممرضة على الانتان الذروي.
إن إنذار المعالجة أيضا يتعلق بالحشو الزائد ، فالأسنان غير الحية ذات الآفات الذروية وقد تمّ حشوها بشكل ذائد انخفضت فيها نسبة النجاح إلى76% بالمقارنة مع نسبة النجاح 94% للأسنان و التي تمّ حشوها حتى الذروة تماما . وقد أكدت الدراسات التالية أن وجود حشوة قناة زائدة يؤثر سلبيا في شفاء الآفات الذروية.
وبالرغم من عدم معرفتنا الواضحة كأسباب ذلك فان العديد من الأحداث يمكن أن تؤدي منفصلة أو مجتمعة لمنع إتمام عملية الشفاء. وهذه تتضمن مجموعة من إجراءات تحضير الأقنية التي يمكن أن تؤدي إلى حشو زائد مثل:
1. تخريب الثقبة الذروية و إيذاء النسج حول الذروية نتيجة للتحضير الزائد .
2. خروج البقايا الموجودة ضمن القناة و المكونة من الجراثيم و البقايا اللبية المتموتة و البرادة العاجية المصابة بالانتان إلى المنطقة حول الذروية .
3. إن وجود مادة حشو متجاوزة للثقبة الذروية في النسج حول الذروية يمكن أن يقوم مقام جسم أجنبي.
إن الفعل الحيوي لحشوة القناة في المنطقة حول الذروية ذو أهمية سريرية و غالبا ما تختفي الكميات القليلة المتجاوزة للقناة من مادة الحشو تدريجيا بعد فترة من الزمن و التي يتلوها شفاء عظمي. ويعتبر نوع مادة الحشو المتجاوزة أمرا مهما لأن ارتشاف الإسمنت المتجاوز يحدث بشكل أسرع مما لو تمّ تجاوز الكوتابيركا . إن المعلومات التي حصلنا عليها من الدراسات حول معدل نجاح الأسنان ذات الحشو الزائد أو الناقص و النتائج السريرية لمعالجات كهذه قد أشارت إلى إمكانية إعاقة عملية الترميم النسيجي و التشكيل العظمي و هذا ناجم عن تفاعل الجسم الأجنبي الذي هو مادة الحشو الزائدة مع النسج حول الذروية كذلك فان التخريش الناجم عن التحضير الزائد و خروج البقايا عبر الثقبة الذروية إلى النسج حول الذروية يعتبران من العوامل المسببة أيضا.لذلك من المهم بالنسبة للممارس أن يوجه عنايته و التأكيد على إنجاز كل مرحلة من مراحل المعالجة ضمن المواصفات المطلوبة سريريا. و تتضمن هذه المواصفات إجراء المعالجة في ظروف جيدة من العقامة و تقدير الطول الصحيح للقناة و تحضير مضبوط للقناة و تجنب التحضير الزائد للذروة والتأكيد على التحضير بمبارد دقيقة و الغسل المتكرر لإنقاص احتمال خروج البقايا والانتباه أثناء الحشو لتقليل احتمال الحشو الزائد .
إن هذه المراحل بسيطة و لكنها و في الوقت نفسه تعتبر مهمة و يمكن أن تزيد من فرص نجاح المعالجة اللبية .


Root canal filler

    Root canal filler considered the limiting factor for the success or failure of endodontic treatment a long time ago, and this principle is still going on to this day despite the absence of scientific events ratify it. At the moment, has increased the importance of the charge density and the material used in the fillers and fillers Technology Contact reduce the real importance of the channel stuffing.
    As the root canal dam necessary part of endodontic treatment and must be done at a high level, it is considered the most important factor which must be taken to achieve traditionally treated in all channels.
    I have conducted many research on dropout peak with the participation of many of the materials and techniques used in the filler channels have questioned the little ones in the above relationship with apical spill.
    Before we turn to the common arguments about the role of filler channels, it is useful to see what is written in the medical history about multichannel stuffing and apical leakage.
    The case, which raises the question is a great good that operated importance of multichannel filler as to the success or failure of endodontic treatment. The study conducted showed washington that 60% of the failures were caused by stuffing ductal incomplete. We have studied the authors set of radiographs taken of the teeth have been processed by the students are still in undergraduate فلاحظوا that many of the cases failed has coincided with padding channel bad, prompting them to say that stuffing ductal bad achieves a failure in the endodontic treatment, and although they had conducted their analysis in the period leading up to the emergence of antimicrobial technologies and parked for anaerobic bacteria breeding. The study continued washington to confirm that the endodontic treatment failure resulting from a bad filler for root canals.
    It also has a second study tested the teeth Mgulwah has been conducting filler قنيوي good for each other and stuffing قنيوي bad for others then were tested leakage peak by passing radioactive isotopes, and was not the result amazing, Valffenah with padding good did not allow the passage of radioactive isotopes from the peak to the channel and received Conversely in the non-padded channels in multichannel with padding bad and thus was to clarify the relationship between the teeth with padding bad and endodontic treatment failure. And made an attempt to explain it by the theory of leaching where it can be said that the material filtered via foramen peak to within the ductal with padding bad and there stagnate this material and then return to run out of the channel to the area around the peak and causing inflammation.
    This runoff is considered a serious threat to its creation failure, but what must be taken into account is the crucial role played by bacteria in the pathogenesis of inflammation around the peak. In order to be the theory of seepage What is needed is to provide acceptable proof which shows that the channels empty and sterile if they can cause inflammation. This is an investigator because of the possibility of the arrival of materials percolating into the empty channels and then exits again inflammation updated about peak and this is what has been proven experimentally. However, it is not possible to confirm this hypothesis through these events, and in fact, the current stream of knowledge is often against the theory of leaching.
    Has been demonstrated that the presence of weave a sterile Mtamoth in untreated root canals do not incite to cause inflammation of the tooth until the peak of pests and dealt Oguenitha the anti-infection and is not filling.
    The logical explanation for the failure of endodontic treatment observed by washington did not return to the bad filler that observed in X-rays of the teeth studied, but he returns to weak control of the root canal infection during treatment.
    As a result, the theory of leaching the greatest attention was directed to the role of apical leakage and give the lowest role of filling the canal, which lies its real role in the book and to prevent the transmission of infection to the tissue around the peak.
    But now, because of the understanding of the currents possible to emphasize the vital role of good padding and full of root canals in three points:
    1. Sever any connection between the oral cavity and tissue around the peak.
    فالجراثيم can enter through openings in the apical part of Age Kaltserb microscopy happening around the fillings. The channel padding to prevent recurrence of sepsis to germs booked for root canal or tissues around the peak.
    2. Eliminate any germs had managed to escape during the clean-up operations and configuration as the charge virtually impermeable channel can lead to death of these bacteria or prevent them from finding a way to reach the tissues around the root.
    3. Stop the flow of tissue fluid from the tissues around the peak to reach the bacteria within the root canal enhanced survival. This is a source of liquid feed and it is possible that the charge channel dense preventing the flow of food to the bacteria, thus preventing them from multiplying and under these circumstances, the bacteria die.
    It was therefore necessary to enjoy multichannel filler material antibacterial properties and in addition to the opposite effect and antibacterial with the importance of the role of cellular toxins produced by the host tissue, which has the ability to bring about healing peak postoperatively. However, the endodontic treatment should be based on the Elimination of germs in the context of addressing the infected root canal sepsis before padding.
    Warning: Although there are many materials at hand for stuffing channels, but most are still padding techniques based on the use of Alcottaprca.
    Ways filler material channels Alcottaprca:
    1. Lateral condensation technique and is considered one of the most common ways placed where the suppression of single or multiple tiled and suppositories are glued together by the cement of the user.
    2. Alcottaprca suppositories application الملينة chemically with chloroform.
    3. Vertical condensation method, or that rely on thermal warm Alcottaprca using Tools Mahmah then intensified using Alblagarat.
    4. The thermal mechanical integration of suppositories Alcottaprca superheater by friction with the built-in rotary tool.
    5. Alcottaprca injection الملينة thermally within the root canal.
    Each technique has properties that distinguish it from other technologies and points are the difference between these techniques distinctive Juasa.
    The relationship between the level of charge the peak Balthagbh channel with a significant impact on the future of the in vivo treatment of age infected inflamed around the peak Sunni.
    Successive studies have shown in vivo over a long period of time that non-living teeth and infected lesions Peak and prepared, which was filled with a (0-2 mm) from the peak has reached the treatment success rate to 94% while the teeth that have been stuffed After (> 2 mm) from the peak treatment success rate was 68% and the low percentage can be caused by a lack of clean and the formation of the apical third of the canal or the removal of the injured Ivory sepsis and therefore the continued survival of pathogens on the peak infection.
    The treatment also warning respect to excess Balhaco, Valosinan non-living pests peak has been stuffed Maid where the success rate dropped to 76% compared with 94% success rate of the teeth, which were stuffed until completely peak. The following studies have confirmed that the presence of padding trailing channel adversely affects the peak in the healing of lesions.
    In spite of the obvious lack of knowledge as reasons so many of the events that could lead separate or combined to prevent the completion of the healing process. These include a set of procedures for the preparation of channels that can lead to plus filler, such as:
    1. Sabotage foramen peak and harming tissue around the peak as a result of the preparation of overload.
    2. Exit residues located within the channel and consisting of germs and pulposus toxic residues and the refrigerator ivory infected sepsis to the area around the peak.
    3. The presence of filler material exceeding the of the foramen peak in tissues around the peak can act as a foreign body.
    The act is vital for filling the canal in the area around the peak of clinical importance and often disappear the horseshoe few quantities of filler channel gradually after a period of time, followed by bone healing. The type of filler horseshoe is important because the cement resorption exceeded happen faster than if Alcottaprca has been exceeded. The information obtained from studies on the success rate of teeth with fillings excessive or deficient and clinical outcomes for processors such has pointed to the possibility of impeding the process of restoration tissue and forming bone and this is caused by the interaction of body foreigner who is filler excess with tissues around the peak as well as the irritation caused by excessive preparation and exit the residue via foramen peak to peak around tissues are among the causative factors as well. Therefore, it is important for the practitioner to draw his attention and emphasis on the completion of each stage of the treatment within the required specifications clinically. These include specifications conduct treatment in good conditions of sterility and estimating length correct channel and prepare the set for the channel and avoid the preparation of excess height and the emphasis on preparation Bembard minutes and frequent washing to reduce the possibility of exit residues and attention during the padding to reduce the possibility of padding overload.
    These stages are simple, but at the same time are important and can increase the chances of success of endodontic treatment.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dentalarabic.com
 
حشو الأقنية الجذرية Root canal filler
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حل مشكلة غلق الجهاز بعد وقت طويل ...الحل هنا بإذن الله ومجرب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع طب الاسنان العربي | Dental Arabic :: علوم طب الأسنان :: علم المداواة endodontic & Operative Dentistry-
انتقل الى: